الاثنين، 23 يوليو، 2012

"القمر بوبا" قرط سوداني متميز
















   كانت تقليعة (القمر بوبا) تقليعة سائدة في الزمن الماضي في المجتمع السوداني، خصوصا في المناطق الشمالية والنوبية بالتحديد، حيث كانت الحلي الكبيرة التي تلبس في الأذن تعرف بـ: (العكش)، حتى جاء القمر بوبا وهو أصغر من العكش وأكبر من الحلق ويكون على شكل هلال، قال شاعر في أغنية مشهورة تغنى بها الموسيقار "محمد وردي":

"القمر بوبا عليك تقيل"...




والشاعر من رقة محبوبته يقول لها إن حلية القمر بوبا ثقيلة الوزن على أذنك.

أما شرح كلمة "بوبا" فهي توهج، وفي السودان معروف هذا المعنى: النار بوبت يعني النار اشتعلت وتوهجت، ولعل أصل الكلمة نوبي. 


وللعلم فإن هذا الكلام ليس اجتهادا ولا استنتاجا، فإنه المعنى الحقيقي الذي قيلت فيه الأغنية المشهورة آنفة الذكر أعلاه، والتي حافظت على معنى من معاني هذا التراث النسائي السوداني الأصيل، وهي قيمة غير منكرة لمثل هذه الأغاني. 


قصيدة "القمر بوبا عليك تقيل"

هذه القصيدة تعتبر من التراث في منطقة الشايقية... ويقال إن مؤلفها لم يكن واحدا وإنما أضاف عدد من شعراء المنطقة كلماتهم الجميلة إليها... و في أقوال أخرى إن مؤلفها هو الشاعر الراحل المقيم إسماعيل حسن... وقد تغنى بها الموسيقار محمد وردي... ويسعدني أن أقدم لكم النسخة الكاملة لهذه الأغنية وأظن أنها سجلت في الإذاعة السودانية في نهاية الخمسينيات...

و"القمر بوبا" لمن لا يعرف كما ذكرنا هو الفِدَو بكسر الفاء وفتح الدال وهو أيضا لمن لا يعرفه من شباب اليوم حلية ذهبية على شكل هلال تعودت النساء إضافتها إلى جدلة العروس قديما و بعضهن كن يرتدينها كزينة...

القمر بوبا عليك تقيل

الصغيره شجيرة الأراك

يا قمر عشره الفي سماك

شاغله روحي وقلبي المعاك

وين لقيتك لا من آباك

القمر بوبا عليك تقيل

الصغيرونه الما كبيره

الرقيبه قزازة عصير

السنون براقهن يشيل

العيون مثل الفناجيل

ما بتحش قش التناقير

ما بتشيل جردل على الزير

الزراق فوقها تقول حرير

شتتي الشبال يا أم ضمير

خلي قلوب الصبيان تطير

إنت ريحتك دمور فرير

ولا بت السودان أصيل

القمر بوبا عليك تقيل

الجزيره أم بحرا حمى

فيها روحي وحبي النما

ما بسيبها إن بقت في السما

ما بخلي الناس تظلمها

روحي في دربك سايمها

يا غرقت يا جيت حازمها

القمر بوبا عليك تقيل

الغزال الفوق في السلم

المحبه تزيدي الألم

كل يوم أصبح لي في هم

سيسبان عودك منظم

شمعدان نفسك يا أم ختم

القمر بوبا عليك تقيل

الصغيرونه أم الجنا

يا كريم ربي تسلمها

تبعد الشر من حلتها

جنه للأم الولدتها

الفي جبل عرفات وضعتها

دي ترباية حبوبتها

التميرة الفي سبيطتها

الصفار صابغ خدرتها

معذوره أمها كان دستها

وا هلاكي الناس شافتها

معذباني أنا ود حلتها

القمر بوبا عليك تقيل

الدفيفيق الدابه ني

البسيمته تكويني كي

أهلها ضنوا عليها وعلي

حبها النساني والدي

ما بخليه إن بقينا حي

يا قصيبة السكر الني

ووب على أمك وووبين علي

القمر بوبا عليك تقيل

القديمه قديم الحمام

الوزيزين في موجه عام

ياما رايقه قليلة كلام

واحلاتها تقول السلام

القمر بوبا عليك تقيل

الديوان الديمه مقشوش

بالزهور والورد معروش

بالحرير الأصلي مفروش

ريحته ما يقوما بلا رتوش

كان دوا أصلو ما هو مغشوش

كتروا الزاد منو في الحوش

القمر بوبا عليك تقيل

بحر الدميره العب ونزل

مر يسقي الفل والنخل

فيهو عام وزين أو قدل

ياني أنا البيك عقلي انشغل

بعت روحي عشان ليك أصل

وإنت أبعد لي من زحل

القمر بوبا عليك تقيل

المبارك شيخ الظهر

العليك ساسقت وفترت

كلي جنيت ولا دسترت

واي أنا المرضان مكنتر

جابوا لي حكيم خيرو شر

قال لي يا زول مرضك كتر

سببك كم شلاخا خدر

القمر بوبا عليك تقيل

العيون الما بدمعن

نامن أو صاحيات يبرقن

لا بصيدن لا بعشقن

سرهن في الجوف يحرقن

كشفن رموشن أو غمضن

كلو موت ما تقول برحمن

القمر بوبا عليك تقيل...

  • الزراق فوقها تقول حرير: الزراق للعلم كان اسم ثوب نسائي ...في تلك الفترة

  • ما بتحش قش التناقير: وهو قش أو عشب ينبت على أطراف الجروف وهو دلالة على النعومة...

  • الدفيفيق الدابه ني... والدفيفيق هو تصغير للدفيق بكسر الدال وتشديد الفاء وهو البلح الأخضر غير المستوي وهو دلالة على صغر السن واللون الجميل...

‏هناك تعليق واحد:

  1. شكرادمجدى علي هزا العبق السودانى الاصيل وشكرالاسماعيل حسن الزى صاغ هزه الرائعه وخلدبها لتلك الفتره وشكرا لكل من اسهم فى نظمها معتصرا مشاعره بكل رقه وحنين ولكل حسناوات بلادى سلام

    ردحذف